اعلن عبد الواحد السيد مدير الكره بفريق الزمالـك عَنْ مدة الأزمة المالية ومطالبته المستمرة للاعبين بالحصول على الالقاب رغم حرمان النادي مـن القيد.

وقال السيد فى تصريحاته لقناة اون تايم سبورت: “خوان كارلوس أوسوريو مدير فني مميز رغم الانتقادات التى توجه له، وتحمل المزيد فى الفتره الماضية”.

وأضاف “الأزمة المادية ضغطت اللاعبـين، وفي الأصل يجب ان تجعل اللاعب يفكر فى الْمَلْعَبُ فقط. تحدثت مع اللاعبـين وقلت لهم إنهم يلعبون لأجل جماهير الزمالـك حتـى لو كانـت هناك صعوبات مادية”.

وأوضح “لست أضع مبررات للاعبين، ولكن الامور المالية تمثل 80% مـن استقرار اى ناد”.

وعن اللائحة المطبقة دَاخِلٌ النادي اعلن: “لم أغيرها. هى نفس اللائحة التى وضعها عبد الحليم علي وأشرف قاسم. صحيح ان فيها بعض القصور ولكننا ننتظر مجلس الإدارة الجديـد لتعديلها”.

وتابع “ما فعلته بعد استلام اللاعبـين لمستحقاتهم كان تسليم كل لاعـب لائحته حتـى أتمكن مـن حسابه فى نهاية العام. طالما أخذت مستحقاتك أنتظر منك الالقاب”.

وأوضح “حتـى مع ظروف الحرمان مـن القيد سأطالبك بالالقاب طالما أنك تلعب فى الزمالـك وخلفك جمهور عظيم”.

وعن مباراة بيراميدز فى الدورى اعلن السيد: “اللاعبون ذهبوا الي مباراة بيراميدز وكأنها مباراة عادية. قلت لهم حتـى وإن كان الفارق فى الناحية المادية كثير لصالح بيراميدز فنحن لنا وضعنا واسم الزمالـك كثير”.

وأكمل “هناك مـن اعلن لنا: ماذا ستفعلون فى البطولة العربية “هتخلوا شكلنا وحش”، ولكني كنت واثقا فى اللاعبـين وبالفعل ظهرنا بشكل جيد”.

وعن مباراة أرتا سولار فى الكونفدرالية اعلن: “انتقدوا فرحتنا باجتياز دور الـ 32. أنا أريد ان أفرح حتـى لو كنت ألعب دور الـ 130. هذه ظروف مباراة، إذا كنا نتكلم عَنْ الطبيعي فكان يجب ان نفوز هناك مـن البداية”.

وأضاف “بين شوطي العودة الجهـاز الفنى اعلن للاعبين إننا فريق الزمالـك ولدينا القدرة على العودة، وكل ما كنا نحتاج إليه هو الهدف الاول، بجانب ان اللاعبـين استشعروا الخطر فنجحنا فى العودة”.

وأوضح “قلت جملة واحده: هذه المباراه إما ستحيي العام وإما ستنهيه، فمهما تطورنا بعدها ستترك مرارة”.

وواصل “أشكر يوسف أوباما الذى ترصد لتحامل قبل الاحتراف ولكنه لاعـب مميز وسيفيد النادي فى العام الحالي”.

وعن تنسيق العمل دَاخِلٌ النادي اعلن: “أنا المسؤول عَنْ العقوبات الإدارية، اما العقوبات الفنية أتركها للجهاز الفنى”.

وأوضح “مثلا إيقاف اللاعب عَنْ التدريبـات متروك للجهاز الفنى. أحيانا يستشيرني فى هذا الجانب ولكني طلبت إبعادي عَنْ هذه المسألة، بينما أتولى الامور الإدارية كالمكافآت والعقوبات”.