ستاد الدمام هو مشروع بناء ستاد جديد وتم الإعلان عنه فى ملف ترشح السعوديه لاستضافة كاس آسيا 2027 و مـن المتوقع افتتاحه فى عَامٌ 2026 و مـن المرجح ان يكون ضوء ملف السعوديه لاستضافة كاس العالم 2034م.

ويستوحي ستاد الدمام الجديـد، تصميمه مـن شكل الدوامة المائية المعتاد رؤيتها على سواحل المدينة كارت استيعابية تبلغ ما يزيد على 40 ألف متفرّج.

وتتيح طبيعة تصميم الواجهة والسقف مرونة كاملة لإدارة المدرجات وتهوية الْمَلْعَبُ. وسيحظى الْمَلْعَبُ بغطاء مـن نسيج شبكي يصد الرطوبة، ويساعد فى تصفية الهواء مـن الغبار وأيضًا تبريده اثناء مروره عبر فتحات الواجهة.

وقد انطلقت أعمال الحفر وتهيئة الأرض لمشروع إنشاء ستاد الدمام الجديـد.

وكان الاتحاد الآسيوي لكرة القـدم قد وضح عَنْ ملف السعوديه «معا لمستقبل آسيا»، لاستضافة نهائيات كاس الأمم الآسيوية 2027 فى ثلاث مدن، حيـث سيقام الحدث القاري على عشرة ملاعب فى الرياض، وجدة، والدمام، مـن بينها ثلاثة ملاعب جديدة سيتم الانتهاء منها قبل العام (2025)م، على ان تتم إعادة صيانة الملاعب الاخرى «7 ملاعب»، وزيادة سعتها الجماهيرية لتواكب الملاعب العالميه دون مضمار، وأن يتم تعديل الإضاءة الخاصة بها لتكون LED عاليه الذكاء.

وتضمن الملف نبذه عَنْ السعوديه ورؤيتها عَنْ الاستضافة واستراتيجيتها، ونبذة عَنْ المدن الثلاث وخرائط مختلفة تكشف بنيتها التحتية وخدماتها المتنوعة مـن مطارات، مستشفيات، فنادق، وملاحق أخرى.

بينما تقرر ان تستضيف الرياض بعض المباريات بجانب مباراتي الافتتاح والختام على خمسة ملاعب، كَمَا تستضيف جدة بعض المباريات على ملعبين، هما: ستاد مدينة الملك عبدالله الرياضة بسعة 65 ألفا، واستاد الأمير عبدالله الفيصل بسعة 27 ألفا مع وجود أربعة ملاعب لتدريب المنتخبات، وتستضيف الدمام بعض مباريات البطولة على ثلاثة ملاعب، هى: ستاد الأمير محمد بن فهد بسعة 25 ألفا، ستاد مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية بسعة 22 ألف متفرج إضافة الي ستاد الدمام بسعة 40 ألف متفرج، وثلاثة ملاعب للتدريب.