حسين لبيب فى مؤتمر تقديم قميص الزمالـك الجديـد مع شركة تيمبو

قلل حسين لبيب المرشح لرئاسة مجلس ادارة فريق الزمالـك مـن الأنباء المتعلقة بالطعن على موقفه مـن الترشح.

وترأس حسين لبيب قائمة موحدة فى الانتخابات القادمة للقلعة البيضاء المحدد اقامتها يـوم 20 أكتوبر الحالي.

وأجاب حسين لبيب عبر صدى البلد: “الطعون على موقفي مـن الترشح؟ ليس لدي تعليق. مش شايفها تماما”.

وتابع “القائمة بالكامل تبحث فقط عَنْ مصلحة وعودة الزمالـك لمكانته الطبيعية كأكبر قلعة رياضية فى مصر”.

وواصل “كامل احترامي للمنافسين وأتمنى لهم التوفيق ولكن تركيزي منصب فقط على قائمتي وما نستطيع تقديمة لأعضاء الجمعية العمومية وجماهير الزمالـك حال حالفنا التوفيق”.

وتم تحديد يـوم 20 أكتوبر الحالي للدعوى لعقد جمعية عمومية لانتخاب مجلس ادارة جديد للنادي طبقا للوائح والقوانين المتبعة.

وتستمر اللجنة التى تدير النادي حاليا فى أداء عملها حتـى انتهاء الجمعية العمومية وتسليم النادي للمجلس الجديـد.

ماذا حدث؟

صرح مجلس ادارة فريق الزمالـك تقدمه باستقالته فى 19 أغسطس، وبالتالي تنص اللائحة على تشكيل لجنة ثلاثية مـن المدير التنفيذي والمدير المالي ومدير النشاط الرياضي.

واستقال الثلاثي، محمود خالد القائم بأعمال المدير التنفيذي فى فريق الزمالـك وكذلك إيهاب خضر القائم بأعمال المدير المالي وأحمد عبد الدايم مدير النشاط الرياضي بفريق الزمالـك.

بالتالي أعلنت وزارة الشباب والرياضة تعيين لجنة مـن مدير مالي ومدير تنفيذي ومدير نشاط رياضى لتسيير أمور فريق الزمالـك لحين انتخاب مجلس ادارة جديد.

وفي 21 أغسطس تقرر ان يتولى حسن موسى منصب المدير التنفيذي، رفقة احمد فؤاد الوطن المدير المالي الجديـد وأيمن عبد المنعم مدير النشاط الرياضي، قبل صدور قرار 27 أغسطس بتغيير المدير التنفيذي وتعيين عماد البناني.

وتولى عماد البناني رئاسة اللجنة بمقتضى القرار، بدلا مـن حسن موسى فى منصب المدير التنفيذي.

بينما يستمر احمد فؤاد الوطن فى منصبه كمدير مالي، ويبقى أيمن عبد المنعم فى موقعه كمدير للنشاط الرياضي.