أشاد روكي سابيري المدير الفنى لفريق ساجرادا الأنجولي بقوة الزمالـك عَنْ باقي فرق مجموعته فى الكونفدرالية.

ويقع الزمالـك فى المجموعة الثانية مـن الكونفدرالية رفقة أندية ساجرادا الأنجولي وسوار الغيني وأبو سالم الليبي.

ويفتتح الزمالـك مشواره فى المجموعة يـوم 26 نوفمبر بمواجهة أبو سالم الليبي فى القاهره.

وقال روكي سابيري عبر قناة الحياة: “أحببت مصر منذ زيارتها لأول مرة، وجدتهم شعبا مضيافا وعاشق لكرة القـدم”.

“نريد ان ننافس وأن يكون كل لاعـب رغبته ان يصبح افضل وهو ما يجعل المستويات افضل”.

وكشف سابيري “سنواجه الزمالـك مجددا وهو أحد الفرق التى أحب مشاهدتها وبالطبع هم مرشحون الانتصار ولديهم لاعبون مميزون”.

وتابع “لا أعلم المزيد عَنْ النادي الليبي أو الغيني، واحتاج لمعرفة موقف الزمالـك الحالي، فقط شاهدت فوزهم بهدفين مقابل هـدف فى المباراه الاخيره”.

وأضاف “نريد ان نثبت وجودنا فى المجموعة وتقديم أداء مختلف، ونعلم ان الزمالـك هو ابرز المرشحين ليس فى المجموعة فقط ولكن بالالقاب ككل”.

وواصل مدير فني ساجرادا “كنت المدير الفنى لفريق ساجرادا اثناء مواجهه الزمالـك السابقة، ولا أريد الحديث كثيرا عَنْ ابرز أسماء لاعبى الزمالـك ولكن النادي يملك العديد مـن اللاعبـين ولكن هناك لاعـب قوي ونجم كثير وهو زيزو”.

اما عَنْ ابرز المتنافسين فى المجموعة فأجاب روكي “أثق فى صعود الزمالـك مـن المجموعات بالكونفدرالية دون عناء”.

وانهي تصريحاته “سننافس مع فريقى ليبيا وغينيا مـن اجل البطاقة الثانية، لدينا اسم جيد ولكن هذا ليس كافيا وعلينا ان نحارب للتأهل”.

وتواجه الزمالـك امام ساجرادا ضوء منافسات دورى ابطال افريقيا العام قبل الماضي.

وحسم التعادل السلبى المواجهتين ذهابا وإيابا.