يرى وليد الركراكي مدير فني منتخـب المغرب ان التأقلم مع أرضيات الملاعب الإفريقية الصعبة شرط أساسي للتتويج بكأس امم إفريقيا.

وحل المغرب ضيفا على كوت ديفوار التى تستضيف كاس امم إفريقيا 2023 وتعادل 1-1.

وقال الركراكي فى تصريحـات تداولتها جريدة البطولة المغربية: “لا يمكن التتويج بكأس امم إفريقيا إذا لم تعاني مـن أرضية الْمَلْعَبُ”.

وأضاف “يجب ان تعاني، لذلك أنا سعيد بمباراة كوت ديفوار التى واجهنا فيها بعض الصعوبات”.

وتابع “إذا لم يكن المنتخـب يتمتع بالمرونة والإعداد الذهني الجيد، فلا يمكنه الفـوز بكأس امم إفريقيا”.

وأكمل الركراكي “أنا فخور بفريقي لانه عندما اهتزت شباكنا لم نعود للوراء”.

وشدد “المباراه لم تكن سهلة، وهذه هى المباريات فى إفريقيا. النادي لم يعجبني فى الشوط الاول وليس هذا ما كنت أنتظره، و، ولم نكن نستحق التعادل”.

وواصل “لم نقم بما كان يجب القيام به لتحقيق التعادل، لكن فى الأخير هذه هى المنتخبات الكبرى، والتي بإمكانها العودة فى النتيجة بدون صعوبات”.

وأتم “سنتعلم الشيء المزيد مـن هذه المواجهة، وهذا كان هدفنا حتـى نكون جاهزين فى مباريات كاس امم إفريقيا”.

تعـادل منتخـب المغرب مع مضيفه كوت ديفوار بهدف لكل فريق فى المباراه “وديا” التى جمعتهما على هامش توقف شهر أكتوبر الدولى.

وأقيمت المباراه على ستاد فيلكس أوفوي بوانيي، أحد الملاعب المستضيفة لبطولة كاس امم إفريقيا، ويتسع لـ33 ألف متفرج ويقع فى أبيدجان.

ويلعب منتخـب المغرب آخر مباريات تصفيات كاس امم إفريقيا امام ليبيريا يـوم 17 أكتوبر، وهي تحصيل حاصل حيـث يأتي المركـز الثانى برصيـد 6 نقاط، بفارق نقطه عَنْ جنوب إفريقيا المتصدر الذى أكمل مبارياته، بينما يتذيل ليبيريا المجموعة بنقطة وحيدة.

فى اليـوم ذاته يلعـب منتخـب كوت ديفوار مباراة ودية امام جنوب إفريقيا.

وأسفرت قرعه كاس امم إفريقيا عَنْ تواجد منتخـب المغرب فى المجموعة السادسة مع الكونغو الديمقراطية وزامبيا وتنزانيا.

بينما يأتي البلد المضيف كوت ديفوار فى المجموعة الأولى مع نيجيريا وغينيا الاستوائية وغينيا بيساو.