وضح شعبان بسطاوي منسق المنتخبات المصرية فى اتحاد الكره تفاصيل زيارته لملعب فيلكس أوفوي بوانيي والذي سوف يستقبل مباريات الفراعنه فى كاس امم إفريقيا 2023.

وتحدث شعبان بسطاوي لـكورة لايف قائلا: “مـن حسن حظ مصر ان المجموعة الخاصة بنا فى كاس امم إفريقيا 2023 ستكون فى العاصمة أبيدجان فى كوت ديفوار لانه لو المجموعة بعيدة عَنْ العاصمة تكون هناك بعض العراقيل”.

وأكمل “لكن العاصمة ستوفر علينا المزيد مـن الامور ويكون اهتمام كثير بالطرق والمواصلات والاتصالات الي جانب تواجدنا بجوار مقر السفارة المصرية”.

وعن حالة الْمَلْعَبُ اعلن: “الْمَلْعَبُ الخاص بنا أكثر مـن رائع وحالته جيدة جدا وسيتم زرع طبقة نجيلة إضافية والجانب الإيفواري وعد بعدم إقامة اى مباراة على الْمَلْعَبُ حتـى بداية كاس امم إفريقيا”.

وواصل “الْمَلْعَبُ يتسع لـ30 ألف متفرج والمدرجات حالتها جيدة ايضا والخدمات الملحقة بالملعب جيدة الي حد ما”.

اما عَنْ ملاعب التدريب وضح منسق المنتخبات “ملاعب التدريب أقل جودة مـن ملاعب المباريات وهي تتواجد فى مكان مختلف عَنْ الاستاد”.

وبسؤاله عَنْ مقر الإقامة أوضح “مقر الإقامة اللجنة المنظمة للبطولة فى كوت ديفوار هى مـن تحدده وليس لنا اى مسؤولية فى اختياره وسأزوره لأتعرف عليه عَنْ قرب”.

واستدرك “لكن الميزة ايضا أننا كل مبارياتنا على نفس الْمَلْعَبُ فى دور المجموعات حتـى مع إقامة مباراتي الجولة الثالثة فى الوقت ذاته لأننا فى قمة ترتيب المجموعة”.

وعن الحضور الجماهيري اعلن: “بالنسبة للحضور الجماهيري يتم التنسيق مع الجالية المصرية فى كوت ديفوار”.

وأردف “وأكبر جالية عربية هناك هى اللبنانية التى تضم 150 ألف شخص وبدأنا التواصل معهم لدعمنا فى البطولة”.

وانهي شعبان بسطاوي حديثه “كل ذلك الي جانب التسهيلات لسفر الجماهير المصرية مـن القاهره الي أبيدجان”.

ويلعب منتخـب مصر فى المجموعة الثانية رفقة كل مـن غانا وموزمبيق وكاب فيردي.

ويبدأ منتخـب مصر مشواره فى البطولة بملاقاة موزمبيق فى 14 يناير وبعد ذلك بأربعة أيام يقابل بغانا.

ويختتم منتخـب مصر مشواره فى دور المجموعات بملاقاة كاب فيردي فى 22 يناير.