قدّم خوان كارلوس أوسوريو المدير الفنى لـ الزمالـك رسالة الي جماهير النادي، وأوضح حقيقة طلبه إجراء تغييرات فى الجهـاز الفنى.

ويستعد الزمالـك للقاء البنك الاهلي فى الجولة الثالثة مـن الدورى المصرى بعدما اكتفى بتعادلين فى أول جولتين مـن المنافسه.

وقال أوسوريو فى حواره مع اون تايم سبورت 2: “الزمالـك افضل جمهور فى مصر، ويمكن القول أيضا أنه الأفضل فى إفريقيا”.

وأضاف “الجماهير لديها الحق فى التعبير والانتقاد لكن بعد المباراه وليس خلالها، المساندة اثناء اللقـاء لا بد ان تكون غير مشروطة ولجميع اللاعبـين اى كان اسم اللاعب فى الْمَلْعَبُ، وبعد المباراه انتقدوا القرارات دون اى مشاكل نهائيا”.

وأكمل “أقدر ما رأيته مـن دعـم الجماهير ومساندة اللاعبـين فى المباراه الاخيره (أرتا سولار)، أنتم الأفضل فى مصر ونريد نفس المساندة فى باقي المباريات”.

وتطرق للحديث عَنْ الجهـاز الفنى قائلا: “لأكون واضحا، اثناء 6 اشهر تواجدت خلالها فى النادي لم أطلب تغيير الجهـاز الفنى فى اى وقت سواء فى العلن أو الغرف المغلقة”.

وأوضح “أنا مدير فني يتخذ قرارات، وتكون مبنية على آراء الجهـاز الفنى، عبد الواحد السيد ومدحت عبد الهادي ومحمد عبد المنصف سبق لهم اللعب للمنتخب ويعدوا مـن إيقونات النادي، ايضا احمد مجدي لاعـب لاحق للفريق وله دور مهم جدا ولا يقل عَنْ الأخرين”.

وشدد “كل شخص فى الجهـاز الفنى له دور محدد، أتواجد فقط أنا وفريدي 2 مـن كولومبيا، ويضم باقي الجهـاز يضم 6 مدربين مصريين لأنهم يعرفون العادات والتقاليد واللاعب المصرى أكثر مني”.

وأردف “فى تجاربي السابقة سواء بالمكسيك وكولومبيا، كان لدي مساعدين محليين، وهو ما يحدث فى الزمالـك وأنا متأكد مـن حبهم لعملهم والنادي وأنهم يبذلون أقصى ما لديهم لصالحه وهذا ما لاحظته اثناء الأشهر الـ 6 الماضية”.

وتابع “لا يوجد اى داعٍ لضم مدير فني جديد وأنا مقتنع بالأسماء الموجود، الجهـاز الفنى جيد للغاية وأنا سعيد بالتعاون معهم، والجهد المبذول مـن العام الماضي للجهاز الفنى بأكمله وليس لدي وحدي”.

وكشف “ضممنا طبيب تغذية لإمداد الجهـاز الطبي بالمعلومات، وهو أيضا مصرى لانه يعرف نوعيات الأكل المناسب للاعبين، ويضع لكل لاعـب برنامـج فردي للتحسن وكل شيء احترافي لانه يفهم عمله أكثر مني، وطلبت ان يكون مصريا لانه يعرف طبيعة اللاعب المصرى”.

وأتم “أحاول التأقلم مع عادات وتقاليد المصريين وهذا أمر جيد، ونتبادل البيانات وليس هناك داع للتغيير وهذا مستحيل حدوثه، أنا استفيد منهم كيفما يستفيدون مني للتحسن وتقديم الأفضل”.

وقاد المدرب الكولومبي الزمالـك حتـى الان فى 18 مباراة حيـث حَقَّق الفـوز فى 10 وتعادل فى 5 وخسر 3 بجميع المسابقات.

وتأهل الزمالـك رفقة الكولومبي الي دور المجموعات مـن الكونفدرالية الإفريقية حيـث سيواجه أبو سليم الليبي وسوار الغيني وساجرادا الأنجولي.