استعاد الهلال قمة دورى روشن السعودي للمحترفين، بعد فوزه على فريق الأخدود بثلاثة اهداف دورن رد ضوء مباريات الجولة التاسعه مـن الدورى، ليصل الأزرق رصيده الي 23 نقطه فى قمة جـدول الترتيب، جمعها مـن 7 انتصارات وتعادلين.

وتمكن الهلال مـن تحقيق الْعَلَّامَة الْكَامِلَة فى نجران بثلاثية حملت توقيع “ميشايل ديلغادو (11)، وسافيتش هدفين (71، و83).

ملأت الجماهير الهلالية جميع مدرجات الْمَلْعَبُ قبل بداية المباراه بساعة، رغم حرارة الأجواء، ولكن بسـبب عودة فريقها الي مدينة نجران بعد غياب لسنوات طويلة عَنْ اللعب فى نجران بسـبب عدم وجود نادٍ يمثل المنطقة فى دورى المحترفين.

غاب عَنْ المباراه النجـم البرازيلي نيمار جونيور، بعد ان سمح له مدير الجهـاز الفنى خورخي جيسوس، بالسفر الي البرازيل للوقوف بجانب عائلته بسـبب قدوم مولودته “ماڤي”، الامس الاول.

شهد اللقـاء بداية بضغط مبكر مـن فريق الهلال، ومحاولات متنوعة. وسـط قوة دفاعية لفريق الأخدود.

ترصد الهلال مبكرًا عند الدقيقه (11) بهدف برازيلي بالكامل سجله ميشيل ديلغادو بصناعة مـن مواطنه مالكوم دي أوليفيرا.

وبعد مرور 5 دقائق كاد غودوين ان يعيد فريقه الي المباراه بعد ان حول رأسية الي المرمى ولكن ياسين بونو كان فى المرصاد (16).

استمرت الكره فى وسـط الْمَلْعَبُ مع افضلية لفريق الهلال لكن دون تهديد حقيقي اثناء الشوط الاول، وسـط خشونة مـن لاعبى الأخدود.

وفي الوقت بدل الضائع، اشهر حكـم اللقـاء كارت صفراء ثانية وطرد على لاعـب الاخدود سعيد الربيعي (45+4)، انتهى معها شوط المباراه الاول.

بدأ الشوط الثانى بهجمة مبكرة لفريق الهلال قادها نجم الشوط الاول البرازيلي ميشايل ديلغادو لكنها تحولت الي ركلة زاوية (45).

وأضاف الصربي اليكساندر ميتروفيتش ثاني اهداف الهلال عند الدقيقه 47 بعد عرضية مـن زميله البرتغالي روبن نيفيز، ولكن بعد عودة الحكـم الي تقنية الفيـديو قرر إلغاء الهدف بداعي التسلل.

استمر الضغط الهلالي مع عدة محاولات مـن ميتروفيتش ونيفيز، حتـى تحصل الأخدود على هجمة لكنها لم تكتمل لتعود مرتدة زرقاء (69).

وعند الدقيقه (70) قاد سالم الدوسري هجمة هلالية مررها دَاخِلٌ الصندوق الي زميله الصربي ميتروفيتش الذى حولها الي مواطنه سافيتش الذى صرح عَنْ ثاني اهداف الهلال فى اللقـاء.

تسبب اندريه بوركي بركلة جـزاء للهلال بعد عرقلته للاعب سالم الدوسري دَاخِلٌ منطقه الجـزاء (80).

ترصد سالم الدوسري لتسديد الركلة ولكن حارس الاخدود باولو فيتور تصدى لها، قبل ان يتقدم الصربي سافيتش ويكمل الكره فى المرمى ليعلن ثالث اهداف الأزرق عند الدقيقه (82).

وبعد ترصد الهلال بثلاثية هدأت الهجمات مـن الطرفين خاصة بعد ان اجرى جيسوس عدة تغييرات، لتنتهي المباراه بثلاثية هلالية نظيفة.