ينافس سعد الشهري، المدير الفنى للأخضر الأولمبي، على جَائِزَةٌ افضل مدير فني فى آسيا مع غراهام آرنولد وهاجيمي مورياسو مدربي أستراليا واليابان على الترتيب.

وقاد الشهري الأخضر الأولمبي للتتويج ببطولة كاس آسيا تحت 23 سنة التى جرت فى أوزبكستان عَامٌ 2022، كَمَا توج ببطولة كاس اتحاد غرب آسيا، بعد الفـوز على قطر فى المباراه النهائيه.

البداية

ويملك الشهري مسيرة تدريبية رائعة إذ مشواره فى عالم التدريب، مع منتخـب تعليم الشرقية عَامٌ 2008، ليستمر معه لمدة موسمين، ليقرر التوجه لتدريب فريق القادسية.

وحقق أول إنجازاته مع فريق القادسية بالفعل، بعدما قاد فريق الشباب الي التأهل للدوري الممتاز، ثم التتويج فى العام الذى يليه بلقب الدورى لأول مرة فى تاريخ النادي.
ثم توجه الي فريق فريق النصر، الذى قاده للتتويج ببطولة الدورى السعودي الممتاز أيضًا.

إنجازات المنتخبات

بعدها قاد الشهري عملية تـدريــب منتخـب الشباب، ليقوده لتحقيق وصافة كاس آسيا، والتأهل الي كاس العالم فى كوريا الجنوبية.

وتأهل بالفعل الي كاس العالم الذى قدمه فيه نتائـج جيدة، بعدما تاهل الي دور الـ16، قبل الخسارة على يد أوروجواي بهدف دون رد بصعوبة.

تجربة الاتفاق والاتحاد

قاد الشهري تـدريــب الاتفاق بعدها، ليحقق معه إنجاز كثير بإنهاء النادي بطوله الدورى السعودي للمحترفين، محتلًا المركـز الرابع.

وبعدها قاد الاتحاد فى تجربة قصيرة، خلفًا للمدرب الأرجنتيني رامون دياز المدرب السابق للعميد والحالي للهلال.

معانقة الالقاب

وعاد الشهري للساحة الوطنيه، بقيادته للمنتخب السعودي الأولمبي للتأهل الي أولمبياد طوكيو بعد غياب 24 عَامًٌا.

ونجح الشهري فى الوصول الي نهائى كاس آسيا تحت 23 سنة عَامٌ 2020، قبل الخسارة على يد كوريا الجنوبية.

وتذوق الشهري طعم الالقاب مع الأخضر الأولمبي فى 2022 بالتتويج بكأس آسيا و كاس اتحاد غرب آسيا.