اعلن الاتحاد الفرنسي لكرة القـدم إنه لجأ الي مجلس الأخلاقيات التابع له للنظر فى ما نشره مدافـع فريق نيس والمنتخب الجزائري يوسف عطال مـن “دعوات الي العنف” فى دعمه للفلسطينيين اثناء الصراع القائم حاليا مع إسرائيل، وفق ما أفاد الأحد رئيس ناديه فيليب ديالو. بينما توجه هداف ريال مدريد الإسباني السابق الذى يدافع حاليا عَنْ ألوان فريق الاتحاد السعودي، فى حسابه على موقع “إكس” بـ “كل صلواتنا مـن اجل سكان غزة…”

نشرت فى:

3 دقائق

منذ السبت الماضي، ارتفعت الأصوات، بينها تلك لرئيس بلدية نيس كريستيان إستروزي والمجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية فى فرنسا، للتنديد بمقطع فيديـو نشره مدافـع المنتخـب الجزائري لكرة القـدم يوسف عطال فى حسابه على إنستغرام اعتُبِر معاديا للسامية ويدعو الي العنف.

هذا، وحذف ظهير فريق نيس المنشور وتقدم باعتذاره، فى وقت لم تستطع وكالة الأنباء الفرنسية التحقق مـن محتواه بشكل مستقل.

وفي بيـان صحافي، أدان رئيس الاتحاد الفرنسي ديالو “دعوات العنف التى أطلقها اللاعب” البالغ مـن العمر 27 عاما، وقال “إنها تتعارض مع أخلاقيات رياضتنا والقيم التى تدافع عنها كرة القـدم بلا كلل”.

وتابع: “يدين الاتحاد الفرنسي لكرة القـدم هذه الممارسات بأقصى درجات الحزم. لا يمكن قبول خطاب الكراهية”، معلنا أنه احتكم الي مجلس الأخلاقيات فى الاتحاد للنظر فى المسألة.

“أعلم ان منشوري صدم العديد… أعتذر عَنْ ذلك”

وفي منشور جديد الأحد، اعتذر يوسف عطال قائلا: “أعلم ان منشوري صدم العديد مـن الأشخاص، ولم يكن ذلك فى نيتي وأعتذر عَنْ ذلك”، مضيفا أنه يريد “توضيح وجهة نظره مـن دون اى غموض: أدين بشدة جميع أشكال العنف فى اى مكان فى العالم، وأنا أدعم جميع الضحايا”.

وختم قائلا: “لن أؤيد أبدا رسالة كراهية. السلام هو المثل الأعلى الذى أؤمن به إيمانا راسخاً”.

ومن جهته، أفاد مكتب المدعي العام فى نيس اثناء اتصال مع وكالة الأنباء الفرنسية أنه ما زال حتـى الان خارج هذه القضية.

الي ذلك، وفي رسالة نُشرت السبت على موقع “إكس”، اعلن أستروزي إنه ينتظر رسالة اعتذار مـن الظهير الدولى الجزائري وإذا لم يفعل ذلك “لن يكون له اى مكان فى نادينا”.


“كل صلواتنا مـن اجل سكان غزة…”

ومن جهته، توجه هداف ريال مدريد الإسباني السابق والذي يدافع حاليا عَنْ ألوان فريق الاتحاد السعودي، فى حسابه على موقع “إكس” بـ “كل صلواتنا مـن اجل سكان غزة الذى يقعون مرة أخرى ضحايا لهذا القصف الظالم الذى لم يستثن النساء ولا الأطفال”.


هذا، وسبق للمهاجم نبيل فقير، لاعـب ريال بيتيس الإٍسبانى وبطل العالم للعام 2018 مع منتخـب فرنسا، ان قدّم الأربعاء “دعما غير محدود لشعب فلسطين وإخوتنا وأخواتنا الذين عانوا مـن الفصل والتمييز العرقي لفترة طويلة”، آملا “عودة العدالة والسلام”.

وفي رسالة بعثها الأحد، قدّم رئيس الإتحاد الدولى لكرة القـدم (فيفا) السويسري جاني إنفانتينو التعازي الي رئيسي الاتحادين الفلسطيني والإسرائيلي للعبة، قائلا إن “فيفا ينضم الي الدعوات المطالبة بالوقف الفوري للأعمال العدائية والتخفيف الفوري مـن معاناة الشعبين الإسرائيلي والفلسطيني”.

كورة لايف