هدد لاعبون عرب ومسلمين أنديتهم فى الدورى الانجليزي لكرة القـدم بالخروج مـن الْمَلْعَبُ حال تم التحيز لضحايا مـن جانب واحد فى حرب إسرائيل على غزة وعدم احترام شهداء فلسطين.

وأشارت اخبار الي ان الدورى الانجليزي يدرس الوقوف دقيقة صمت على قتلى إسرائيل ولكن لم يتم اتخاذ القرار بشكل رَسْمِيٌّ.

وكشفت صحيفة ميرور البريطانية وفقا لمصادرها الخاصة أنه تم الاجتماع بـ 30 رياضيا مـن كرة القـدم والكريكت والرجبي لمناقشة أوضاع الحرب الحالية بين فلسطين وإسرائيل.

وأبلغ اللاعبون أنديتهم برغبتهم فى إظهار الاحترام لجميع مـن فقد حياته وعدم التحيز لجانب واحد.

وأوضح المقال ان الاجتماع مع لاعبين عرب ومسلمين بينهم مـن الدورى الانجليزي لكرة القـدم، حذر مـن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي فى تلك القضية بطريقة تثير الكراهية.

وردا على تفكير الاتحاد الانجليزي بإضاءة ستاد ويمبلي بألوان علم إسرائيل اثناء مواجهه أستراليا “وديا” مساءا الجمعة، حذر اللاعبون العرب اثناء الاجتماع مـن مغادرة الْمَلْعَبُ وقت مباريات الدورى حال لم يتم إظهار الاحترام لشهداء فلسطين.

وكان قد تم اتهام الاتحاد الانجليزي لكرة القـدم والدوري الانجليزي بازدواجية المعايير فى 2009 عندما تم رفض الوقوف دقيقة صمت بعد قتل 50 شخصا فى مسجد بنيوزلاندا، رغم الوقوف دقيقة صمت بعد الهجوم على باريس فى نوفمبر 2015.

وأشار المقال الي أنه تم إثارة سؤال مـن جانب اللاعبـين المسلمين اثناء الاجتماع وهو لماذا يتم الوقوف دقيقة صمت على قتلى إسرائيل فقط وليس فلسطين التى تعاني واستشهد أكثر مـن 950 مواطنا منهم.

وأظهر محمد الننى لاعـب أرسنال ومنتخب مصر تعاطفه مع فلسطين بعد تغيير صورته الشخصية بعلم فلسطين، ويأتي ذلك بعد إعلان زميله فى النادي أولكسندر زينشينكو وقوفه بجانب إسرائيل قبل ان يتعرض للهجوم مـن متابعيه.

وكشفت صحيفة ميرور عَنْ تدخل أحد أندية الدورى الانجليزي -ليس أرسنال – لفصل اثنين مـن اللاعبـين بعد جدال حاد بينهما بشأن الحرب على فلسطين.

ومن جانبه لم يعلن الاتحاد الدولى لكرة القـدم “فيفا” دعمه لأي مـن الجانبين أو بيـان رَسْمِيٌّ بشأن الاحداث.