دقائق إضافية قليلة أحدثت تغييرا كبيرا فى الدورى الانجليزي العام الحالي 2023-24، إنها دقائق الوقت بدلا مـن الضائع.

بداية العام الحالي قررت لجنة الحكام الإنجليزية احتساب وقت بدل مـن الضائع أطول ضوء التعديلات الجديدة التى تستهدف تقليل إضاعة الوقت فى المباريات.

وأصبح متوسط عَدَّدَ دقائق المباريات فى الدورى الانجليزي يتخطى الـ 100 دقيقة.

هيئة الإذاعة البريطانية “BBC” أجرت تقريرا حول تأثير الوقت بدلا مـن الضائع العام الحالي على الدورى الانجليزي.

فى كاس العالم 2022 بقطر اعتدنا على عَدَّدَ دقائق وقت بدلا مـن الضائع عديدة بينما المباراه الأبرز بين إنجلترا وإيران والتي عرفت 27 دقيقة بين شوطيها الاول والثاني.

اثناء 8 جولات جرت 80 مباراة فى الدورى الانجليزي، جاء متوسط الوقت الإضافي مـن عمر اللقـاء لـ 11 دقيقة و33 ثانية.

العام الماضي 2022-23 كان الوقت بدلا مـن الضائع 8 دقائق و27 ثانية، اى ان هناك زيادة العام الحالي 3 دقائق و6 ثوانٍ.

المباراه الأطول هذا العام جاءت بين فولام وشيفيلد يونايتد والذي فـاز فيها الاول بنتيجة 3-1 فى مباراة استمرت 113 دقيقة 54 ثانية.

هل عَدَّدَ دقائق أكثر يعني إثارة أكبر؟

العام الماضي اقترح مارك كلاتنبرج الحكـم الانجليزي السابق إقامة المباراه مـن 60 دقيقة مع إيقاف الوقت اثناء كل توقف كيفما يحدث على سبيل المثال فى كرة اليد.

متوسط الوقت الفعلي للعب الكره فى المباريات العام الماضي كان 54 دقيقة و52 ثانية، وهو الأقل فى العقد الأخير بالدوري الانجليزي.

مع زيادة عَدَّدَ دقائق المباريات العام الحالي مـن اثناء احتساب عَدَّدَ دقائق أكثر للوقت بدلا مـن ضائع ارتفع عَدَّدَ دقائق الوقت الفعلي لـ 58 دقيقة و48 ثانية اى ما يساوي 4 دقائق إضافية.

* أطول مباريات الدورى الانجليزي العام الحالي 2023-24

كثير مـن الدراما

32 هدفا العام الحالي سُجلت فى الوقت الإضافي مـن الشوط الاول والثاني مـن عمر المباريات، وهو ما يمثل 13.3% مـن إجمالي الأهداف المسجلة.

العام الماضي فقط سُجل 11 هدفا فى أول 8 جولات، وخلال العام بأكمله سُجل 84 هدفا فى الوقت بدلا مـن الضائع مثلت نسبه 7.7% مـن إجمالي الأهداف المسجلة.

العام الحالي شهد 3 مـن أكثر 5 اهداف سجلت فى أوقات متأخرة مـن الدورى الانجليزي.

جابريل خيسوس مهاجـم أرسنال فى الدقيقه 100:15

ليون بايلي جناح أستون فيلا فى الدقيقه 100:09

ديان كولوسفسكي جناح توتنام فى الدقيقه 99.53

هل تقف فى صف الفرق الكبيرة؟

العام الماضي مع اعتماد الـ 5 تغييرات فى مباراة واحده رأى شين دايتش المدير الفنى لإيفرتون أنها مكسب كثير للفرق لقدرتها على تقوية قوائم الفرق.

العام الحالي سُجل 24 هدفا فى الوقت بدلا مـن الضائع للشوط الثانى فقط اثناء 8 جولات، وهو النصف تقريبا مما سُجل فى نفس المدة العام الماضي بأكمله بـ 49 هدفا.

أرسنال وتوتنام وأستون فيلا أكثر مـن استفاد مـن اهداف الوقت بدلا مـن الضائع فى الشوط الثانى هذا العام برصيـد 3 اهداف لكل فريق، ثم يأتي مانشستر يونايتد ونيوكاسل وليفربول وبرنتفورد برصيـد هدفين.

* جولات الدورى الانجليزي الـ 8 الأولى وعدد مباريات كل مرحلة وإجمالي الوقت المضاف للمباريات والبطاقات المُشهرة فى وجه اللاعبـين لإضاعة الوقت.

بعد 8 جولات فقط رأينا فوارق كبيرة وأرقام يمكن تحطيمها مبكرا قبل نهاية العام الحالي بفضل متوسط 3 دقائق إضافية فى عمر كل مباراة.

فى الجولة الخامسه فقط تم احتساب ساعتين و6 دقائق كوقت بدلا مـن الضائع فى 10 مباريات.

وبكل تأكيد القرارات الجديدة تأثيرها واضح على الكره الإنجليزية وربما تغيير خريطة العام الحالي فى جـدول الترتيب بفضل هذه الدقائق.