نفى رئيس الاتحاد الماليزي لكرة القـدم داتوك حميدين أمين، ما أُعلن عَنْ وجود مناقشات مع الاتحاديين الأسترالي والإندونيسي للتقدم بطلب لاستضافة كاس العالم 20234.

وأعلن رئيس الاتحاد الماليزي اثناء تصريحـات صحفية له دعـم ملف السعوديه لاستضافة كاس العالم 2034، قائلاً:”ندعم العرض السعودي بأغلبية دول الاتحاد الآسيوي، ونعتقد ان السعوديه قادرة على إستقبال كاس عالم ناجح”.

وأوضح حميدين أنهم لم يجروا اى محادثات بشأن إستقبال كاس العالم 2034 مع اى اتحاد كَمَا لا نية لهم لتقديم طلب لاستضافة كاس العالم فى اى وقت قريب.

وأعلنت السعوديه يـوم الأربعاء الماضي نيتها الترشح لاستضافة بطوله كاس العالم 2034، وفق خطة شاملة يحاول مـن خلالها الاتحاد السعودي لكرة القـدم نحو تسخير جميع الإمكانات والطاقات لتوفير تجربة رائعة وغير مسبوقة لإسعاد محبي كرة القـدم فى هذا الحدث العالمي بعد النجاحات الكبيرة التى تحققت فى إستقبال المملكة للعديد مـن الاحداث والفعاليات الرياضية العالميه.

وأكد صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله- بهذه المناسبة، ان رغبة السعوديه فى إستقبال كاس العالم 2034 تعد انعكاسًا لما وصلت إليه -ولله الحمد- مـن نهضة شاملة على الأصعدة والمستويات جميع، الامر الذى جعل منها مركزًا قياديًا وواجهة دولية لاستضافة أكبر وأهم الاحداث العالميه فى مختلف المجالات، بما تملكه مـن مقومات اقتصادية وإرث حضاري وثقافي عظيم.

وأبان سموه الكريم –حفظه الله- بأن نية الاستضافة تأتي تأكيدًا على الجهود الواضحة والكبيرة التى تقوم بها المملكة فى نشر رسائل السلام والمحبة فى العالم، والتي تعد الرياضة أحد اهم وأبرز أوجهها، كونها وسيلة مهمّة لالتقاء الشعوب بمختلف أعراقهم وتعدد ثقافاتهم، وهو ما دأبت المملكة على تحقيقه فى مختلف المجالات، ومنها المجال الرياضي.

وتعد الرياضة رافدًا أساسيًا لنمو الاقتصاد وازدهاره، حيـث تهتم المملكة على الاستثمار الأمثل فى القطاع الرياضي مـن اثناء العمل المستمر على تحقيق مستهدفات رؤية السعوديه 2030، بما ينعكس على مستويات جودة الحياة لمواطني المملكة والمقيمين على أراضيها، وتوفير تجربة رائعة غير مسبوقة لعشّاق كرة القـدم فى العالم فى عَامٌ 2034.